الرسالة والأهداف

رسالة الجامعة رسالة تربوية خدمية تهدف الى توفير فرص التعلم لمن حرم منها او يجد صعوبة في الالتحاق بالجامعات والكليات والمعاهد بسبب ظروفه في العمل او سبب جغرافي يحيل دون توفر فرصة الوصول الى الجامعات، والجامعة لا تهدف الى الربحية، ورسالتها انسانية علمية تربوية

لا بد من التأكيد على حقيقة جوهرية وهي ان التعليم المفتوح بات يشكل جزءا مهما من أجزاء وحلقات العملية التعليمية، بل وربما في بعض من التجارب يعد الميدان الأكثر تفضيلا لدى الطلبة لما فيه من فرصة للفرد المتعلم أن يأخذ مجالا في حرية الاختيار والتحرر من قيود الزمان والمكان، والتي ربما تعرقل الكثير من الطموح لدى الطلبة الذين فاتهم فرص التعليم في مراحل عمرية معينة، ولذلك تسعى الجامعات المفتوحة لتوفير هذه الفرصة،، وقد أخذت العديد من الدول المتقدمة تراقب وتشرف على أساليب التعليم المفتوح في سبيل أن يكون البديل الحقيقي للتعليم النظامي، لا سيما بعد ان توفرت تقنيات متطورة لهذا الغرض.بل لقد قامت البرامج الحديثة في التعليم المفتوح الى إعتماد أساليب تقنية متطورة وذلك من خلال توظيف القدرات الفنية والتقنية المتاحة على الإنترنيت لكي يحصل الطالب على قدر عال من المعرفة وان يعيش أجواء العملية التعليمية بشكلها الذي يضمن له القدرة على النهوض بقدراته وطموحاته، فقد تم توفير هذه البرامج من قبل شركات أمريكية وكندية وفرنسية عالية الجودة، حيث يمكن للطالب ان يتعامل مع المادة العلمية من خلال برنامج تعليمي لا يقل كفاءة عن التعليم النظامي بين جدران وأروقة الجامعات النظامية والجامعة الكندية من بين الجامعات الحديثة التي استطاعت ان توفر هذه البرامج لكي يصبح الطالب بين ثلاثية التعليم المطلوب ، وهي ثلاثية الأستاذ والمنهج والمقعد الدراسي ، فيوفر البرنامج التعليمي للطلبة المنهج بشكل محاضرات ويوفر تواجد للأستاذ في أوقات محددة ويوفر للطالب القدرة على هضم المادة والتحاور مع الأستاذ المختص والطلبة الآخرين يمكنهم متابعة النقاشات العلمية بين الطالب والأستاذ بل يمكن للطلبة مناقشة الطالب المتسائل ويبدون آراءهم كأنهم في القاعة الدراسية.ومن هنا فإننا نهتم بالعملية التعليمية التي بنيت بضوء الأهداف الرئيسة للجامعة والمتمثلة في

أولا : تخريج كفاءات علمية متميزة من حيث التعليم والتي يمكنها مواكبة التطورات العلمية الحديثة على المستويات الإقليمية والدولية، وذلك بمواكبة هذه التطورات ونقلها الى الجامعة ومن ثم الى الطلبة

ثانيا: طرح برامج أكاديمية عالية الجودة تمنح الطلبة أعلى الفرص في سبيل التحصيل العلمي على المستويات المختلفة ( الدبلوم والبكالوريوس والدبلوم العالي والماجستير والدكتوراه(

ثالثا: إعداد مواد تعليمية مهمة في مجالات التطور الحديث ولا سيما في تقنيات المعلومات والاتصالات ومنح الطلبة فرصة الإطلاع على المستجدات مباشرة و باستمرار

رابعا: استحداث الخدمات التعليمية للطلبة والتي تدعم طموحاتهم وتوفر لهم فرص التواصل مع العالم

خامسا: تقليل الكلف المترتبة على الطلبة وذلك بتوفير ما يمكن من المرونة في القوانين والأنظمة المالية المعتمدة في الجامعة بما يسهل على اكبر عدد ممكن الحصول على فرصة التعليم والاستمرار فيه

سادسا: الرصانة العلمية المطلوبة في التقييم بالنسبة للشهادات التي تسعى الجامعة الى منحها من خلال توفير اكبر قدر ممكن من الاعتراف والاعتماد بهذه الشهادات من جامعات عالمية رصينة، وهذا بدوره يسمح للجامعة ان تلج ميدان العالمية الحديثة في الإنظمام الى الإتحادات الدولية والإقليمية

سابعا: التطوير المستمر للمناهج من خلال توفير فرصة للأساتذة في التدخل لتعديل البرامج ومنح الطلبة فرصة للإطلاع على المستجدات في ميدان وحقول التعليم العالي الحديثة

ثامنا: إعداد الكفاءات العلمية المتخصصة في حقول المعرفة المختلفة وتعزيز الانفتاح على التجارب الأخرى الساندة والداعمة لمنهج الجامعة

ان الجامعة العربية المفتوحة لشمال امريكا وكندا تتطلع الى مستقبل علمي متميز وهي تتعامل مع الواقع الجديد في ميادين التعليم العالي وميادين التعليم الإلكتروني، وسوف لن تألو جدها في توفير كل ما هو جديد في عالم البرامج الإلكترونية التي تؤمن قدرا عاليا من الكفاءة للعملية التعليمية

 

كليات الجامعه